أمراض

كيفية الوقاية من إلتهاب الكبد الفيروسي

إلتهاب الكبد الفيروسي هو مرضٌ معدٍ ينتقل من شخص لآخر، وهو نتيجة الإصابة بفيروس يدعى فيروس إلتهاب الكبد. يوجد عدة انواع من هذا الفيروس أشهرها النوع أ، المنشر بكثرة في دولنا العربية، والذي يعد من أخف الأنواع وأقلها ضررًا كما هو الحال مع النوع هـ. الأنواع الأخرى من الفيروس التي تعد خطيرة ومميتة هي النوع ب، النوع ج، والنوع د.

للوقاية من إلتهاب الكبد الفيروسي أ و هـ عليك اتباع النصائح التالية:

  • أخذ اللقاح الخاص بالفيروس في عمر الطفولة.
  • الحصول على اللقاح في حال السفر إلى بلد يكثر فيه إلتهاب الكبد.
  • إعطاء “الإميونوجلوبيولين” immunoglobulin قبل السفر، ويتم هذا بأخذ استشارة الطبيب أولًا.
  • المحافضة على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل الأكل.
  • الإعتناء بنظافة الطعام، ونظافة مصدر ماء الشرب.
  • طبخ الطعام بشكل جيد وكامل، للتخلص من الفيروس في حال تواجده في الطعام.
  • عدم الشرب من ماء الصنبور في البلدان التي ينتشر فيها الفيروس.

للوقاية من إلتهاب الكبد الفيروسي ب و ج و د عليك اتباع النصائح التالية:

  • أخذ اللقاح الخاص بالفيروس في عمر الطفولة وأيضًا اللقاح الخاص بالأشخاص المعرضين للفيروس مثل عمال الصحة والمسافرين.
  • على المرأة الحامل المصابة بالفيروس أخذ العلاج اللازم لتجنب إنتقال الفيروس إلى الجنين.
  • إستخدام الواقي أثناء القيام بالعلاقات الجنسية يؤدي إلى الحد من إنتقال الفيروس من شخص لآخر.
  • تجنب استخدام إبرة واحدة بين أكثر من شخص؛ وهو ما يفعله عادةً متعاطي المخدرات.
  • الحذر أثناء التعامل مع المصابين بالمرض من قبل موظفي الصحة في المستشفيات والمراكز الصحية.
  • تجنب استعمال الأدوات الخاصة بشخص مصاب مثل فرشاة الأسنان، شفرات الحلاقة، وقراضة الأظافر.

هذه كانت أهم النصائح التي يجب اتّباعها لتجنّب الإصابة بإلتهاب الكبد الفيروسي، ومن الواضح أن المحافظة على النظافة العامّة وعم استخدام أدوات الغير من أهم النصائح التي تمنع إنتقال الفيروس إليك.

المصدر:

1, 2, 3, 4, 5

عن الكاتب

عبدالملك عبداللطيف

مدير مشروع كيف صحّة، طالب طب سنة خامسة في كلية طب الموصل، لديه خبرة فيما يتعلق بالمجال الصّحي والطّبي، ويحب مشاركتها مع الآخرين.

2 تعليقان

  • السلام عليكم،
    في حال الإصابة السابقة بهذا المرض، هل من الممكن الإصابة به مرة ثانية في هذا الوقت!؟

    دمتم بود.

    • و عليكم السلام
      نعم يمكن الإصابة به مرة ثانية، وذلك إن كان العلاج غير كامل وهذا يؤدي اإى ظهور الفيروس والأعراض مرة ثانية، أو في حالة ضعف المناعة فهذا يؤدي إلى إمكانية الإصابة به مرة أخرى.
      يوجد أيضًا نوع مزمن من فيروس إلتهاب الكبد ب و ج ود يستمر لفترة طويلة.

اترك تعليقًا