تغذية ثقافة صحّية

ما هي فوائد ومضار الكربوهيدرات

كُتب بواسطة أحمد حكمت العنزي

الكربوهيدرات أو السكريات هي مواد غذائية موجودة في الكثير من الأطعمة، وهي مؤلفة من كاربون، هيدروجين، وأوكسجين. تتميز بمذاق حلو يحصل نتيجة تكسّر الكربوهيدرات في الفم إلى سكر أحادي يمتصه اللسان فيظهر المذاق الحلو.

تذهب الكربوهيدرات بعد تناولها إلى المعدة والأمعاء ليتم تحطمها وإمتصاصها، وبعد ذلك تعطي الطاقة للجسم الذي يحتاج إليها في أعماله ووظائفه، والفائض منها يخزنه على شكل دهون تتجمع في مناطق مختلفة من الجسم. والجدير بالذكر أن أطباء التغذية ينصحون بأن تكون 40% – 60% من طاقة الجسم مأخوذة من الكربوهيدرات.

الأدوار المهمة للكربوهيدرات في جسم الإنسان:

  • أهم مصدر للطاقة في جسم الإنسان.
  • جزء مكون للعديد من البروتينات والدهون.
  • توفر غذاء للبكتيريا النافعة في الأمعاء والتي تساعدنا على هضم الطعام.
  • تحمي عضلات الجسم لأنها المصدر الرئيسي للطاقة، وبدونها سيتم استخدام البروتين المخزن في العضلات وهذا يعني أن الجسم سيأكل عضلاته.

خطر زيادة الكربوهيدرات:

  • سكر الدم (الجلوكوز)
    الوجبة الحاوية على نسبة عالية من الكربوهيدرات ترفع نسبة سكر الدم، مما يحفز البنكرياس على إنتاج كمية كبيرة من الإنسولين للسيطرة على سكر الدم الزائد، وإحتمال تعود خلايا الجسم على الإنسولين كبيرة وبالتالي لن يعمل الإنسولين بشكل فعّال وتبقى نسبة سكر الدم مرتفعة، والذي يسبب مرض السكري والذي بدوره يقلل مناعة الجسم.
  • زيادة إحتمالية الإصابة بالسرطان
    السكر الفائض عن الحاجة يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي والبنكرياس، ويؤدي إلى السمنة والتي بدورها تزيد خطر الإصابة بالسرطان.
  • حدوث تغيرات في الوزن
    وزن الإنسان يعتمد على نوع الغذاء المستخدم، فإن كان الغذاء يحتوي على الكربوهيدرات بالإضافة إلى الفيتامينات والألياف فإنه يحافظ على الوزن المثالي للجسم، وهذا النوع موجود في الخضراوات والفواكه، أما إن كان الغذاء يحتوي على الكربوهيدرات ولا يوجد به فيتامينات أو ألياف فسيؤدي إلى السمنة، وهذا النوع موجود في الخبز والنشويات.
  • نقص الفيتامينات
    إذا إعتمد الإنسان على غذاء يحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات، سيؤدي ذلك إلى التقليل من أخذ الدهون مما يؤدي إلى نقص في الفيتامينات، لذلك على الإنسان تعويض هذا النقص بالإعتماد على مصادر أخرى للفيتامينات.

خطر قلة الكربوهيدرات:

  • يعتمد الدماغ على الكربوهيدرات في الحصول على طاقته، لذلك فإن قلة الكربوهيدرات في الغذاء تؤثر سلبًا على عمل الدماغ وقد تؤدي إلى الإغماء في الحالات المزمنة.
  • الكثير من الأغذية الحاوية على الكربوهيدرات كالموز مثلًا، تؤدي إلى إفراز هرمون السيروتونين المسؤول عن الشعور بالسعادة.
  • من الخطر أن يحدث نقص كبير للكربوهيدرات، والسبب أن تأثيره في الجسم يدوم لفترة وجيزة، وهو مهم في إعطاء الطاقة، لذلك يجب أخذ الكربوهيدرات بشكل معتدل وفي فترات متقطعة من اليوم.

هذه كانت جولة سريعة لتوضيح معنى كلمة الكربوهيدرات والتّعرف على أهميتها وخطرها في حال الزيادة أو النّقصان.

المصدر:

EatBalanced, LiveStrong

عن الكاتب

أحمد حكمت العنزي

طالب طب مرحلة رابعة، أهتم بالدراسات الطبية والتكنولوجيا، إجتماعي، أحب تقديم النصح وإستقباله من ألاخرين.

اترك تعليقًا