أمراض

كيفية الوقاية من مرض الزكام

الزكام هو مرض فيروسي يصيب الجهاز التنفسي العلوي وخاصةً الأنف، ويعتبر الزكام مرض بسيط ولكنه معدي بشكل كبير، حيث ينتقل عن طريق العطاس من شخص إلى آخر. أعراض الإصابة بالزكام متنوعة وكثيرة مثل جريان الأنف، العطاس، السعال، إرتفاع درجة الحرارة، الحكة، تضخم البلاعيم، وتعب عام في الجسم.

للوقاية من الزكام اتبع النصائح التالية:

  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، وتعليم الأطفال أهمية فعل ذلك.
  • المحافظة على نظافة البيت ونظافة الأغراض الشخصية بما في ذلك السرير.
  • استخدام المناديل الورقية أثناء العطاس، للحد من انتشار المرض إلى الآخرين.
  • عدم مشاركة الأغراض الشخصية مع الآخرين، مثل كأس الشرب أو أواني الأكل.
  • تجنب الجلوس مع الأشخاص المصابين بالزكام لفترات طويلة.
  • المراجعة المستمر والدورية للمركز الصحي، حيث أن هذا الامر مهم لصحة الإنسان وخاصةً الأطفال.
  • ممارسة الرياضات الهوائية كالجري، وذلك لتعزيز نشاط القلب ولزيادة عدد الخلايا المضادة للزكام.
  • عدم لمس الوجه وخاصةً في منطقة الفم، الأنف، وحول العين، وذلك لتجنب الإصابة بالمرض.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة، والنوم بشكل جيد ومريح.

لا يوجد علاج فعّال لفيروس مرض الزكام، حيث أنه مرض ذاتي الشفاء يستمر لمدة 3-4 أيام ثم ينتهي، لذلك يجب علينا معرفة طرق الوقاية من هذا المرض.

عن الكاتب

عبدالملك عبداللطيف

مدير مشروع كيف صحّة، طالب طب سنة خامسة في كلية طب الموصل، لديه خبرة فيما يتعلق بالمجال الصّحي والطّبي، ويحب مشاركتها مع الآخرين.

2 تعليقان

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.