نصائح صحّية

كيفية بدء التمارين الرياضية عند مرضى السمنة

كُتب بواسطة عبدالعالي الهواري

أن تعيش حياة صحّية ليس بالأمر السهل، عند البعض قد يكون الأمر سهلًا وعاديًا، لكن عند أولئك الذين يعانون من تكدس الدهون في جسمهم بشكل مهول قد يكون الأمر شاقًا وحتى مؤلمًا إذا ما قورنوا بغيرهم من النحفاء، ويزداد الأمر سوءًا عند التفكير في البدء بعمل التمارين الرياضية.

فيما يلي خطوات تُساعد مرضى السمنة على بدء تمارينهم الرياضية:

  • استشر طبيبك: قبل البدء في أي تمارين رياضية لابد من استشارة طبيب أو مختص في الرياضة، لأن هناك فحوصات لابد من إجرائها، وخاصةً فحوصات القلب ومدى قدرته على التّحمل.
  • إبدأ بالمشي: إذا كنت ستتمرن لأول مرّة فالمشي قد يناسبك بشكل كبير. إبدأ بالمشي لمدة 10 دقائق إلى 15 دقيقة كل يوم، وحاول زيادة مدّة التمرين تدريجيًا حتى تصل إلى أكثر من نصف ساعة مع زيادة في سرعة وكثافة التمرين.
  • مارس السباحة: السباحة أو القيام ببعض التمارين وأنت في حوض السباحة قد يساعدك على حرق بعض الدهون، كما أنها تخفف ثقل الجسم على المفاصل، ولكن حاول عدم لمس أرضية المسبح بقدميك أثناء القيام بالتمارين.
  • ارفع بعض الأوزان: تمارين رفع الأوزان قد تفيدك كثيرًا إذا مارستها بتدرج وبطريقة صحيحة، عكس ما هو شائع عند الكثيرين، لأن من أهم مزاياها أنها تساعدك على بناء العضلات، وبالتالي زيادة سرعة “التمثيل الغذائي” Metabolism لديك في أوقات الراحة، مما يساعدك على حرق المزيد من الدهون.
  • لا تبدأ لوحدك: الانضمام إلى مجموعة أو نادي قد يساعدك كثيرًا على البدء في التمارين الرياضية، ويجعلك أكثر التزامًا وتحمسًا للاستمرار، واختر مجموعة لديهم نفس هدفك، أو انضم لنادي يلبي احتياجاتك.

هذه بعض الخطوات التي قد تساعدك على البدء بشكل صحيح، لكن تذكر دائمًا أن تستمع جيدًا لجسمك، وتسأل أهل الإختصاص فيما يتعلق بالتمارين والتغذية المناسبة، ولا تتسرع في الحصول على النتائج، فمسيرة حرق الدهون تبدأ بخطوة واحدة.

عن الكاتب

عبدالعالي الهواري

مدرب لياقة بدنية معتمد من الأكاديمية الأمريكية للطب الرياضي NASM، مهتم باللياقة، الصحة، والتغذية.

اترك تعليقًا