أمراض

كيفية الوقاية من الذبحة الصدرية

الذبحة الصدرية هو مصطلح يُطلق على وجع الصدر الذي يحدث بسبب نقص وصول الدم إلى عضلة القلب، ويُعتبر هذا الوجع علامة من علامات أمراض الشرايين التاجية للقلب. عادةً ما يصف المرضى هذا الوجع بأنه إحساس بثقل في الصدر، ضغط على الصدر، أو ألم عاصر في القلب.

من أعراض الإصابة بالذبحة الصدرية:

  • ألم شديد في منطقة القلب مع إحساس بعدم الراحة في الصدر.
  • امتداد الألم إلى الرقبة، الفك السفلي، الكتف، اليد اليسرى، وأحيانًا منطقة الظهر.
  • الإحساس بالإعياء والغثيان.
  • حدوث ضيق في التنفس أثناء الجهد البدني، ويقل ضيق التنفس أثناء الراحة أو عند أخذ أدوية خاصة.
  • التعرق الغزير والإحساس بتعب وإرهاق في الجسم.
  • اضطراب في التوازن وشعور بالدوار.

فيما يلي طرق الوقاية من الذبحة الصدرية:

  • الإقلاع عن التدخين نهائيًا، وتجنب الجلوس مع المدخنين على أقل تقدير.
  • المحافظة على ممارسة الرياضة بشكل منتظم، كالسباحة أو الهرولة لمدة نصف ساعة يوميًا.
  • الالتزام بطعام صحي قليل الدسم مع الإكثار من الأطعمة الحاوية على الألياف كالفواكه والخضراوات، كما ينصح بعض الأطباء بزيادة الوجبات الحاوية على البروتينات.
  • المراقبة المستمرة لضغط الدم، وفي حال وجود ارتفاع فيه يرجى مراجعة الطبيب وأخذ استشارته.
  • تقليل الوزن والمحافظة على الوزن المثالي أمر ضروري، وذلك لأن السمنة المفرطة تزيد من نسبة الإصابة بالذبحة الصدرية.
  • السيطرة على مرض السكري عند الأشخاص المصابين به، ذلك أنه عامل رئيسي في أمراض القلب والشرايين.
  • الابتعاد عن التوتر والضغوطات النفسية، حيث تؤكد الأبحاث الحديثة أن للتوتر دورًا هامًا في الذبحة الصدرية والجلطة القلبية.
  • تجنب شرب الكحول والمواد المشابهة لها في التركيب، لما لها من أثر سيء على الصحة العامة وعلى صحة القلب والأوعية الدموية بشكل خاص.
  • عدم الإكثار من الكافيين والمواد المنبهة، فالجرعة الزائدة منها قد تؤدي إلى أضرار في الأوعية الدموية المغذية للقلب.

تعد الذبحة الصدرية أكثر مرض مسبب للوفاة بين عامي 2000 و 2014 حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، ويُقدّر عدد الوفيات بسبعة ملايين ونصف تقريبًا في العام الواحد. لذلك من الضروري التعرف على طرق الوقاية من الإصابة بالذبحة الصدرية للحد من انتشارها وتقليل عدد المصابين بها.

 

عن الكاتب

عبدالملك عبداللطيف

مدير مشروع كيف صحّة، طالب طب سنة خامسة في كلية طب الموصل، لديه خبرة فيما يتعلق بالمجال الصّحي والطّبي، ويحب مشاركتها مع الآخرين.

اترك تعليقًا