أطفال أمراض

كيفية الوقاية من مرض شلل الأطفال

شلل الأطفال هو مرض يصيب الأطفال عادةً، لكنه قد يصيب البالغين أيضًا، ويحدث بسبب الإصابة بفيروس شلل الأطفال، الذي يمكنه أن ينتقل من شخص لآخر عن طريق تلوث المياه والطعام بفضلات شخص مصاب، وينتقل أيضًا عن طريق ملامسة المصابين بشكل مباشر.

أعراض مرض شلل الأطفال

  • يبدأ المرض بأعراض خفيفة مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم، صداع، احتقان في الحلق، وتقيء.
  • يعاني المريض من بعض الآلام في الرقبة والظهر، مع وجود ألم وتعب في العضلات، وقد يرافقه ألم في اليدين والقدمين.
  • أعراض الشلل تبدأ بالظهور مثل فقدان ردود الفعل، ألم شديد وتشنج في العضلات، وتصبح الأطراف رخوة.
  • أحيانًا تظهر أعراض متأخرة بعد عدة سنوات من الإصابة بالمرض، مثل ضمور في العضلات، مشاكل في التنفس والبلع، تعب وآلام شديدة، صعوبة في التركيز والحفظ، إكتائب، وإعياء عام في الجسم.

متى يجب مراجعة الطبيب؟ 

  • قبل السفر إلى منطقة منتشر فيها المرض، لأخذ التلاقيح اللازمة.
  • في حال أن الطفل لم يأخذ جميع جرعات اللقاح.
  • إصابة الطفل بحساسية بعد أخذ اللقاح.
  • ظهور مشاكل صحية عند الطفل بعد التلقيح، الإحمرار بعد التلقيح يعتبر أمر إعتيادي ولا يستوجب زيارة الطبيب.
  • حدوث ألم وتعب شديد، مع وجود إصابة قديمة بالمرض.

الوقاية من شلل الأطفال

  • المحافظة على النظافة العامة.
  • التأكد من مصادر الطعام والماء، والحفاظ على نظافتهما.
  • الإهتمام بالصرف الصحي، والتخلص من الفضلات بشكل كامل.
  • الإبتعاد عن المصابين بشلل الأطفال، وعدم ملامستهم لتجنب الإصابة بالعدوى.
  • أفضل طريقة للوقاية هي أخذ لقاحات شلل الأطفال في وقتها.

لقاح شلل الأطفال

يتكون التلقيح من فيروس حي ولكنه غير فعال، يتم أخذه عن طريق الفم أو الحُقن. يتم تقسم اللقاح إلى عدة جرعات، يختلف العدد من دولة لآخرى ولكن في الغالب يُقسم إلى 3 أو 4 جرعات.

يظهر عند الكثير من الأطفال حساسية بعد أخذ اللقاح، وتختلف أعراضها من شخص لآخر حيث يمكن أن يحدث صعوبة في التنفس، إرتفاع معدل ضربات القلب، شحوب في اللون، انتفاخ في البلعوم، صوت صفير أثناء التنفس، دوار، إعياء وتعب شديد.

 

تذكر دومًا أنه من الضروري أن يأخذ طفلك جميع التلقيحات وفي وقتها المحدد، لحمايته من الإصابة بشلل الأطفال، الذي يؤدي إلى الوفاة أحيانًا.

 

 

المصدر:

MayoClinic, CDC, WHO, Vaccines

عن الكاتب

عبدالملك عبداللطيف

مدير مشروع كيف صحّة، طالب طب سنة خامسة في كلية طب الموصل، لديه خبرة فيما يتعلق بالمجال الصّحي والطّبي، ويحب مشاركتها مع الآخرين.

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.