أمراض تغذية نصائح صحّية

كيفية تعزيز المناعة ضد الأمراض

يعد الجهاز المناعي لدى جسم الإنسان من أهم الأجهزة وأكثرها تعقيدًا، حيث تعد المناعة الحاجز والحارس الأساسي ضد الكثير من الأمراض التي يتعرض لها الإنسان، وهو مسؤول عن التصدي للبكتيريا والفيروسات وغيرها من الكائنات المجهرية، بالإضافة إلى المواد الغير عضوية التي تؤدي إلى حدوث الأمراض لدى الإنسان.

لتعزيز وتقوية الجهاز المناعي، ما عليك سوى اتباع النصائح التالية:

  • اقلع عن التدخين، حيث أن السجائر تحتوي على الكثير من المواد التي تعمل على قتل وشل عمل خلايا الدفاع في الجسم.
  • امتنع عن شرب المواد الكحولية، فهي تعد قاتلة للكثير من خلايا وأنسجة الجسم المهمة في عمل المناعة.
  • احصل على قسط كافي من النوم، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن قلت النوم تعمل على إفراز هرمونات التوتر التي تؤدي إلى إحداث خلل في الجهاز المناعي وإبقاء الإلتهابات في الجسم لفترة أطول.
  • مارس الرياضة بشكل منتظم يوميًا ولمدة نصف ساعة على الأقل، فهي تعمل على تنظيم الإفرازات الكيميائية في جسمك، مما يساعد على تقوية المناعة.
  • تخلص من التوتر الشديد، والذي يعتبر القاتل الأول في هذا القرن، حيث أنه يعمل على زيادة إفراز هرمونات التوتر التي تسبب تعطيل الوظيفة الصحيحة لجهاز المناعة.
  • حاول الإختلاط بشكل أكبر مع الناس، وهذا الأمر يساعدك على التخلص من الكثير من المشاكل النفسية التي تؤثر على صحتك الجسدية في حال أنها استمرت لفترة طويلة.
  • أكثر من الإبتسامة وحاول ممارسة اي شيء يسعدك، فالفرح يؤدي إلى تقليل إفراز هرمونات التوتر وزيادة أنواع معينة من خلايا الدم البيضاء التي تعد أحد العناصر الأساسية في جهاز المناعة.
  • حافظ على وزنك المثالي، وحاول التخلص من الشحوم والدهون الزائدة، فهي مصدر للكثير من الأمراض المزمنة التي لا تنتهي إلا بتقليل الشحوم.
  • اعمل على وصول ضغط الدم لديك إلى المعدل الطبيعي له، حيث أن ارتفاع ضغط الدم سبب في أمراض الدماغ والقلب، وهو أحد العناصر التي تؤثر بشكل سلبي على المناعة.
  • لا تأخذ أي دواء بدون وصفة أو استشارة طبيب مختص، لأن بعض الأدوية تؤدي إلى دمار كبير في جهاز المناعة.
  • استمر في زيارة الطبيب بشكل منتظم بين فترة وأخرى، فهو قادر على تنبيهك في حال انخفاض مستوى المناعة لديك.

لاشك في أن أهم عناصر المحافظة على المناعة وتقويتها هو الغذاء الصحي المتوازن، الذي لا يعتمد على السكريات والدهون بشكل كبير، بل يحتوي على كميات جيدة من الخضراوات، الفواكه، اللحوم وخاصة السمك، البقولايات، البذور، ومصادر الفيتامينات والمعادن.

 

 

المصدر:

Harvard, WebMd, Prevention

عن الكاتب

عبدالملك عبداللطيف

مدير مشروع كيف صحّة، طالب طب سنة خامسة في كلية طب الموصل، لديه خبرة فيما يتعلق بالمجال الصّحي والطّبي، ويحب مشاركتها مع الآخرين.

2 تعليقان

  • شكراًجزيلا
    من يومك انت مفيد للمجتمع
    _ لكن عِندي استفسار حول النوم الكافي ، هذي شوي صعبه
    _ يا حبذا في جدول عن الرياضة خصوصا مع العمل او الوظيفة .. شكرا

    • تسلم، واتمنى ان يكون المقال مفيد للجميع.
      بالنسبة للنوم الكافي فهو مختلف من شخص الى آخر وقد يتراوح بين 5 إلى 8 ساعات حسب طبيعة الإنسان.
      الرياضة قد تكون على شكل هرولة أو سباحة أو مشي، وسوف نقوم بكتابة مقال مفصل عن هذا الأمر قريبا.

اترك تعليقًا