تغذية ثقافة صحّية

ما هو تأثير الكافيين على صحتك

الكافيين هو مادة شبه قلوية، تم اكتشافها منذ زمن بعيد، وتعد من أشهر المواد المستعملة في حياتنا اليومية، حيث يعتمد عليها الكثير من الناس في تخفيف الصداع وزيادة التركيز، حيث تتواجد في الكثير من المشروبات التي نتناولها بشكل يومي مثل، القهوة، الشاي، المشروبات الباردة، الكولا، مشروبات الطاقة، الشوكولاته، وبعض الأدوية. نسبة الكافيين في كل مشروب مختلفة عن غيره وللتعرف على ذلك يرجى مشاهدة النسب في موقع مؤسسة مايو Mayoclinic الطبية.

للكافيين الكثير من الفوائد الصحية على جسم الإنسان، منها:

  • يحفز مراكز معينة في الدماغ تؤدي إلى عدم الشعور بالنعاس ومقاومة النوم، ولكن هذا الأمر يختلف من شخص لآخر.
  • يحسن التفكير المنطقي ووقت رد الفعل في أثناء قلة النوم أو عدم القدرة على النوم.
  • يزيد من قدرة الدماغ على الحفظ، وذلك وفقًا لبحوث موثقة من الكثير من الجامعات حول العالم.
  • تناول الكافيين مع السكريات بعد التمارين الرياضية الشاقة يؤدي إلى إعادة مستوى الجلايكوجين في العضلات إلى طبيعته، وبالتالي يقلل من ألم العضلات.
  • يعمل على تقليل الوزن بشكل خفيف، والأهم من ذلك هو الحماية ضد حدوث السمنة الخطيرة.
  • ينظف الأمعاء والكبد إذا تم أخذها على شكل محلول شرجي، ويتم ذلك باستشارة الطبيب لضمان سلامتك.
  • يحفز نمو الشعر عند الرجال والنساء الذين يعانون من قلة الشعر، وهذا الأمر قيد الدراسة والبحوث لحد الآن.
  • يساعد في تقليل بعض أمراض العين، مثل تشنجات عضلات العين، وإعتام عدسة العين.
  • يقلل بعض أنواع سرطان الجلد، وهذا الأمر مثبت على فئران التجارب ولكن لم يتم إثباته بشكل قطعي على الإنسان.
  • يعمل على تقليل أمرض الكبد، مثل مرض الكبد الدهني ومرض تليف الكبد.
  • يؤدي إلى تقليل خطر حصى الكلى.
  • يقوم بتوسيع القصبات الهوائية ومساعدة مرضى الربو على التنفس بشكل أسهل.
  • يحسن من وظائف التنفس لدى الصغار، إذا تم تناوله بشكل معتدل ومنظم.
  • يساعد على تقليل الآلم في مناظق مختلفة من الجسم.
  • يقلل من نسبة حدوث بعض الأمراض مثل مرض باركنسون، سرطان الأمعاء، النوع الثاني من السكري، أمراض الكبد، وأمراض الدماغ مثل بعض أنواع الجنون.
  • يستعمل في علاج الصداع، الشقيقة، الصداع بعد العمليات، والصداع التوتري.

ومع كل هذه الفوائد، إلا أن للكافيين أضرار تؤثر بشكل سلبي على الصحة، ومنها:

  • ارتفاع ضغط الدم، حيث ينصح الأطباء مرضى ضغط الدم بالامتناع أو تقليل تناول المواد الحاوية على الكافيين.
  • يزيد من نسبة حدوث أمراض القلب، وذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم بعد تناول الكافيين.
  • هنالك بعض الدراسات التي تؤكد أن الكافيين يؤدي إلى زيادة خطر النزيف من مناطق مختلفة في الجسم.
  • يؤدي إلى الصداع عند بعض الناس، ولكنه قد يزيل الصداع عند آخرين.
  • يقوم بإظهار أعراض الأرق المتنوعة، وهذا لا يحدث عند كل الناس.
  • صعوبة في الهضم واضطرابات في المعدة، إذا تم تناول الكافيين على معدة فارغة.
  • يؤدي إلى ازدياد نسة حدوث مرض النقرس.
  • يسبب سلل البول، وهو ما يعرف بعدم القدرة على التحكم بجريان البول، وهذا يحدث عند النساء المدمنات على الكافيين.
  • يعتبر ضار لمرضى السكري من النوع الثاني، حيث يعمل على تقليل أيض الجلوكوز في الجسم.
  • حدوث آلام في الجسم عند بعض الناس الذين يعانون من حساسية ضد الكافيين.
  • يؤدي إلى زيادة التوتر والكآبة عند بعض الناس، وقد يكون محفز ومزيل للتوتر عند آخرين.
  • يتعارض مع تصلب العظام الطبيعي، وقد يؤدي إلى زيادة حدوث كسور في العظام.
  • الإمتناع عن الكافيين بشكل فجائي يؤدي إلى القلق، التهيج، النعاس، اهتزاز وارتعاش الجسم، الغثيان، الإستفراغ، وحدوث ألم في العظام.
  • الكمية الكبيرة من الكافيين تؤدي إلى العطش، الإسهال، كثرة التبول، اضطرابات في انقباض القلب، ومشاكل في التنفس.
  • أثناء الحمل، الكمية الصغيرة من الكافيين غير مؤذية، ولكن الكمية الكبيرة منه تؤثر على الأم والجنين بشكل سلبي، حيث أنها تزيد من نبض القلب ومن الأيض داخل جسم الجنين، تقلل من نمو جسم الجنين، وتزيد من نسبة حدوث الإجهاض.
  • يجب عدم الإكثار منه عند مرضى الصرع، حيث أنه يحفز على حدوث نوبات الصرع الخطيرة.
  • تناول أكثر من 4 أكواب من القهوة بشكل يومي يقلل صحة الشخص ويؤدي إلى الوفاة المبكرة بشكل أكبر، وهذه العلومة تم أخذها من أحد بحوث مؤسسة مايو الطبية.

يتجه الكثير من الشباب في وقتنا الحالي إلى شرب كمية كبيرة من المواد الحاوية على الكافيين، وهم لايدركون مدى التأثيرات السلبية التي تحدث في الجسم الذي يمر بمرحلة النمو والتطور، ومع ذلك فإن الكافيين يحتوي على فوائد مبهرة إذا تم تناوله بشكل معتدل ومنتظم، لذلك يفضل حساب كمية الكافيين التي يتناولها الشخص يوميًا وذلك للحصول على الفوائد وتجنب المضار.

 

 

عن الكاتب

عبدالملك عبداللطيف

مدير مشروع كيف صحّة، طالب طب سنة خامسة في كلية طب الموصل، لديه خبرة فيما يتعلق بالمجال الصّحي والطّبي، ويحب مشاركتها مع الآخرين.

2 تعليقان

اترك تعليقًا