أمراض

ما هو شلل العصب السابع

كُتب بواسطة اية عبدالكريم

العصب السابع هو العصب الوجهي رقم سبعة فى الأعصاب القحفية، لذلك يسمى بالعصب السابع، وهو الذى يتحكم فى العضلات على جانبي الوجه التى تمكننا من التعبير، التبسم، الضحك، البكاء، وغيرها من تعبيرات الوجه، لذلك أي إصابة به تؤثر على تعبيرات الوجه الحركية، ورغم أن الإصابة فى معظم الحالات تتحسن تلقائيًا ولكن أيضًا الحالة تحتاج إلى اهتمام بالعلاج الطبيعي والعلاج الدوائى السريع.
شلل العصب السابع أو ما يعرف بشلل بيل هو فى الغالب حالة فردية غير مهددة لحياة الشحص المصاب، وغالبًا تتحسن الحالة تلقائيًا خلال ستة أسابيع من الإصابة، وليست مرتبطة بسن معين ولكنها بشكل عام أكثر حدوثًا في النساء الحوامل والبالغات.

للمرض أسباب كثيرة ومنها:

  • السبب الرئيسي غير معروف، ولكن يكثر حدوثه في فصل الشتاء وبعد الإصابة بفيروس Herpes Simplex Virus.
  • هناك فيروسات اخرى قد تكون هي السبب مثل EBV، CMV أو ربما HIV.
  • في بعض الأحيان تؤدي البكتيريا مثل mycoplasma إلى الإصابة بشلل بيل.
  • قد يحدث بعد الإصابة بإلتهاب في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي.
  • يحدث عند التعرض للجو البارد، وهذا مايفسر سبب زيادة حدوثه في فصل الشتاء، ولكن هذا لايمنع حدوثه في فصل الصيف ودون التعرض للبرد.
  • إصابات الجهاز العصبى مثل حدوث جلطة فى المخ.
  • التعرض للسموم مثل الكحول أو أول أكسيد الكربون.
  • في الغالب تكون مرتبطة بمرض السكر أو الحمل.
  • إصابات الوجه أو الحوادث أو إصابات نتيجة الجراحة أو الإصابة عند الولادة للأطفال حديثي الولادة.

للمرض أعراض معينة تظهر على الوجه، ومنها:

  • تبدأ الأعراض بفقدان السيطرة على عضلات أحد جانبي الوجه.
  • يوجد ألم في الأذن.
  • صعوبة في إغلاق جفن العين، مما يؤدي إلى جفاف العين.
  • صعوبة بالتذوق وقلة اللعاب.
  • بعد 48 ساعة يفقد المريض السيطرة الكلية على وجهه.
  • يزداد افراز الدموع واللعاب وألم في صيوان الأذن.
  • يشعر المريض بعدم قدرته على تحمل الأصوات العالية.

طرق علاج المرض:

  • كما ذكرنا سابقًا أن الحالة يتم الشفاء منها تلقائيًا بعد 6 أسابيع، ولكن بسبب تاثيرها المظهري على وجه المريض وكذلك جفاف أو زيادة الدموع مما يؤدي الى حدوث إلتهاب في العين توجب اللجوء للعلاج.
  • العلاج الدوائي يتم باستخدام مشتقات الكورتيزون، فهي أفضل علاج للحالة لمدة أسبوع أو أسبوعين، ويتم أيضًا استخدام أدوية مضادة للفيروسات مع الكورتيزون.
  • العلاج الطبيعى والذي يتم بعمل عمل جلسات للعلاج الطبيعي التي تزيد من سرعة عودة العضلات للعمل بصورة طبيعية، ويشتمل العلاج الطبيعي على عمل تمرينات معينة لعضلات الوجه، استخدام النبضات الكهربائية والأشعه تحت الحمراء، التدليك، واستخدام botilinum toxin والذي يساعد على ترخية عضلات الوجه.
  • علاج مشاكل العين نتيجه الشلل الوجهي حيث يعاني المصابون بالشلل الوجهي من صعوبة إبقاء العين مغلقة نتيجة عدم القدرة على التحكم فى عضلات الوجه ويصبح الأمر سيئًا إذا حدث جفاف فى القرنية، ويتكون العلاج من ارتداء نظارات واقيه لحماية العين من الأتربة، اغلاق العين بواسطة المريض باستخدام أطراف الأصابع برفق لإبقاء العين رطبة مع مراعاة عدم الضغط لتجنب إحداث أي ضرر بالعين، استخدام قطرات الدموع الصناعيه للحفاظ على رطوبة سطح العين، واستخدام ضمادة وبلاستر خفيف لإبقاء العين مغلقة أثناء النوم.

يمكننا الحد من حدوث هذا النوع من الشلل باتباع خطوات الوقاية الصحيحة مثل اتباع أسلوب حياة صحي، الإعتماد على نظام غذائي صحي، الإبتعاد عن أماكن العدوى، والحفاظ على الوجه من أي إصابة ممكنة.

عن الكاتب

اية عبدالكريم

طالبة طب ، اعشق القراءة والكتابة ،الرياضة والسفر ، مساعدة الناس هي هاجسي الاول والاخير واتمنى ان اقدم العون لكل شخص يحتاجه ، طموحي ان اكون (في احد الايام ان شاء الله ) سفيرة للنوايا الحسنة ولللاجئين .

اترك تعليقًا