ثقافة صحّية

ما هي الأرملة السوداء

كُتب بواسطة اية عبدالكريم

الأرملة السوداء هي عنكبوت ضخمة، يكسوها السواد اللامع مع علامة حمراء شبيهة بالساعة الرملية أسفل بطنها، تتواجد في أمريكا الشمالية، وسميت ب الأرملة السوداء لأنها تأكل شريكها بعد التزاوج الدموي، وتكون الأنثى هي السامة، حيث يبلغ طولها 5 سم لذلك فإن كمية السم قليلة، وتتغذى على ماتجده من حشرات صغيرة وبالتالي لاتحتاج إلى سمها للحصول على الغذاء، ويعتبر سمها أقوى من سم الأفعى المجلجلة.

لدغة الأرملة السوداء تؤدي إلى ظهور عدد من الأعراض، مثل:

  • تبدو لدغتها كوخزة الإبرة، وهي تصيب الجلد في موضع اللدغة بالإحمرار والتورم تدريجيًا.
  • سموم هذه العناكب سمية عصبية، وبالتي تؤثر في وظائف الجهاز العصبي، حيث تؤدي إلى آلام شديدة في أماكن الوخز، يصاحبه غثيان، دوار، وصعوبة في التنفس.
  • يشعر المصاب بألم شديد مع تيبس في موضع اللدغة في غضون ثلاثين دقيقة لبضعة ساعات.
  • وقد يُصاحب ذلك ارتفاع درحة الحرارة، مغص معوي حاد، وقشعريرة برد.
  • في العادة، لا تعتبر لدغات الأرملة السوداء مميتة للبالغين، كما أنه يتوفر ترياق للتخفيف من أعراضها.
  • أكثر الأشخاص عرضة هم الأطفال، كبار السن،وضعاف البنية حيث يمكن أن تكون قاتلة في هذه الحالات.

ماذا تفعل إن صادفتك؟

  • لاتحاول أذيتها أو قتلها قبل إبعادها عنك، لأنها ستقوم بغرس أنيابها في جلدك وينتشر السم، لذلك حاول إبعادها ورميها بعيدًا عنك ثم قتلها.
  • عند تعرضك للدغة من العناكب السامة الخطيرة كالأرملة السوداء يجب عليك إلتماس الرعاية الطبية الفورية والذهاب إلى الطوارئ والحصول على الفحوصات والعلاج وذلك لتجنب تفاقم الحالة الصحية.

ارشادات ضرورية عند التعرض للدغ:

  • حاول عصر المنطقة المحيطة بمكان اللدغة وإخراج الدم .
  • قم بربط قطعة قماش أو رابط على مسافة من اللدغة لتقليل انتشار السم.
  • قم بغسل المنطقة بالماء والصابون فذلك يقلل من انتشار العدوى.
  • ضع كمادات أو كيس ثلج لتقليل تورم المكان والحكة.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • ننصح بعدم تناول الأدوية المضادة للحساسية دون استشارة طبية .

أكثر ما تحدث حالات العضات عندما يقترب الناس من بيتها أو عندما تسقط على الأشخاص، وهي تعيش في البيوت المهجورة والبعيدة عن الضوضاء وتحت الصخور وأكوام النفايات والملابس، كما أنها تبني شبكتها ولكن شبكتها أقل تنظيمًا من شبكة العناكب العادية.

عن الكاتب

اية عبدالكريم

طالبة طب ، اعشق القراءة والكتابة ،الرياضة والسفر ، مساعدة الناس هي هاجسي الاول والاخير واتمنى ان اقدم العون لكل شخص يحتاجه ، طموحي ان اكون (في احد الايام ان شاء الله ) سفيرة للنوايا الحسنة ولللاجئين .

تعليق واحد

اترك تعليقًا