أمراض

ما هو مرض التكديس القهري

التكديس القهري
كُتب بواسطة محمد علاء قلعه جي

جميعنا نمتلك بعض الأشياء العزيزة على قلوبنا والتي نرفض التخلي عنها بسهولة، وبعضنا يهوى جمع الطوابع أو العملات القديمة. ولكن هل يمكن أن يصل حب الاحتفاظ بالأشياء وتجميعها إلى حالة مرضيّة؟ نعم، هذا ممكن. وتدعى هذه الحالة بـ “التكديس القهري” أو “الاكتناز القهري” أو “Hoarding Disorder”.

وفيما يلي تفاصيل هذه الحالة المرضية:

ما هو مرض التكديس القهري؟

هو مرض نفسي من أمراض القلق، يحرص فيه المريض على الاحتفاظ بكل مقتنياته ويخزن كميات هائلة من الأشياء عديمة القيمة بشكل فوضوي، حتى تصل إلى درجة تعيق صاحبها عن ممارسة حياته الطبيعية سواء في المنزل أو العمل. ويقدر أن حوالي 700 ألف إلى 1.4 مليون شخص مصابون بهذا المرض حول العالم.

ما هو سبب هذا المرض؟

أظهرت بعض الدراسات وجود ارتباط بين هذا المرض والكروموسوم رقم 14 عند المصابين بالمرض، مما يقترح دورًا وراثيًا في نشوئه. كما لوحظ ارتباط هذا المرض ببعض الاضطرابات النفسية الأخرى مثل الوسواس القهري OCD الاكتئاب وانفصام الشخصية. ولكنه يمكن أن يحدث بشكل معزول خصوصًا عند بعض الأشخاص الذي يعيشون بمفردهم أو عانوا من الحرمان أثناء الطفولة أو عاشوا في بيوت تعمها الفوضى.

ما هي مظاهر وعلامات التكديس القهري؟

يتميز مريض التكديس القهري ببعض السلوكيات مثل:

  • الاحتفاظ بأشياء قليلة أو معدومة الأهمية مثل الجرائد القديمة أو أكياس التسوق أو الفواتير.
  • تكديس الأشياء بطريقة فوضوية.
  • الفشل في اتخاذ قرار التخلي عن هذه الأشياء بسبب القلق الناتج عن فكرة فقدانها واحتمال الحاجة إليها مستقبلًا.
  • مواجهة مشاكل في أداء المهام اليومية في المنزل أو العمل بسبب تكدس الأغراض في كل مكان.
  • الشعور بالارتباط الشديد بهذه الأشياء وعدم السماح لأي شخص بالاقتراب منها أو استعارتها.
  • ضعف العلاقات الاجتماعية مع الأهل والأصدقاء.

ما هي خطورة المرض؟

يمكن أن يشكل هذا المرض تهديدًا حقيقيًا لحياة وسلامة المريض وأهله، لأن الأغراض المتكدسة يمكن أن تعيق هروب الشخص من المنزل عند حدوث حريق على سبيل المثال. كما يمكن أن تتسبب بتعثر المريض وسقوطه على الأرض. كما يمكن أن تنهار الأغراض المتكدسة على صاحبها إذا كانت ثقيلة وكبيرة الحجم وتسبب له أذية حقيقية.

كيف يمكن معالجة التكديس القهري؟

من الصعب معالجة هذا المرض بعض الشيء، لأن المريض لا يعترف بمرضه ببساطة. ويتوفر خياران علاجيان عادة هما العلاج السلوكي الإدراكي CBT والعلاج الدوائي، ويفضل الخيار الأول على الثاني عادة، خصوصًا إذا توفر معالج نفسي يزور المريض في بيته ويساعده على التخلص من مرضه وتنظيم حياته.

 

قد يعجبك أيضًا

ما هي متلازمة ألس في بلاد العجائب
ما هي متلازمة النفق الرسغي
كيفية التخلص من شهوة الغرائب

 

المصدر:

NHS, Psychcentral

عن الكاتب

محمد علاء قلعه جي

طبيب ومدوّن ومترجم، مهتم بالقراءة والفنون وشرب الشاي.

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.