HTML

كيفية إنشاء أول صفحة ويب باستخدام HTML

صفحة ويب
كُتب بواسطة فراس اللو

إنشاء صفحات الويب من الأمور المُمتعة والسهلة في ذات الوقت، ومع الاتجاه إلى الاعتماد بشكل كبير على الخدمات السحابية، أصبح من الضروري اتقان تطوير المواقع إلى جانب تطوير التطبيقات الذكيّة لأنها مُحرك العصر الحالي.

لإنشاء صفحة ويب نحتاج إلى مُحرر شيفرات برمجية بسيط، فمُستخدمي ويندوز بإمكانهم الإستعانة ببرنامج “المُفكرة” Notepad، مُستخدمي لينكس بإمكانهم الإستعانة بـ gedit، أما مُستخدمي نظام “ماك” Mac OS X فبإمكانهم الإستعانة ببرنامج TextEdit.

  • نقوم بإنشاء ملف جديد باستخدام برنامج المُفكرة وتخزينه بلاحقة HTML أو HTM.
  • لتعديل الملف نحتاج إلى برنامج المُفكرة كما تحدثنا سابقًا.
  • لاستعراض الملف نحتاج لفتح الملف باستخدام أي مُتصفح وليكن على سبيل المثال جوجل كروم.
  • نكتب داخل الملف الشيفرة التالية
     
  • نحفظ الملف ونقوم بفتحه بأي مُتصفح لنلاحظ ظهور جملة “أهلاً بالعالم من كيف برمجة”، وهكذا نكون قد كتبنا أول صفحة ويب باستخدام HTML.
  • بشكل عام تتكون صفحة الويب من قسمين أساسيين هُما “الرأس” head و”المُحتوى” body.
  • يتم التعبير عن هذه الأقسام باستخدام الوسوم لتكون على الشكل <head> و<body>.
  • ولإنشاء صفحة الويب بشكل صحيح نبدأ بإخبار المُتصفح أن هذه الصفحة مكتوبة بلغة html، حيث نكتب داخل الملف الذي قُمنا بإنشاءه التالي :
  • بعدها نقوم بتعريف القسمين لتُصبح الشيفرة على الشكل
     
  • كل شيء داخل قسم head لن يظهر داخل الصفحة، أما في قسم body فكل ما يُكتب سيظهر مُباشرةً.
  • نعود لكتابة “أهلًا بالعالم من كيف برمجة” داخل الشيفرة السابقة لتُصبح على الشكل
     
  • وبالتالي تكون الصفحة الآن مكتوبة بشكل صحيح ومتوافق مع معايير صفحات الويب القياسية.
هذا هو الشكل الأساسي لأي صفحة ويب، وسم html، ثم وسم head وأخيرًا وسم body مع إغلاق هذه الوسوم بعد فتحها لكي لا تتداخل الشيفرات مع بعضها البعض.

عن الكاتب

فراس اللو

مُبرمج ومُطوّر مواقع مُستقل، مُوسس موقع بديل وعضو فريق التحرير في البوابة العربية للأخبار التقنية.

4 تعليقات

  • شكرا لكم، الملفت في عملكم والذي أشجعكم عليه، أن هذه الصفحة تتضمن قدرا كبيرا من إمكانية الوصول accessibility خاصة لذوي الإعاقة البصرية، أرجو لكم كل التوفيق وأن تستحضروا دائما هذه الفئة في تصميم الموقع والذي يغفله الكثيرون. كما أنه فعلا تقنيات تقديم المحتوى سهلة جدا لمن يريد التعلم. هل هناك مشروع لمن يريد تعلم لغات أجنبية مستقبلا ؟ تحياتي

    • شكرًا لك أخ فؤاد على هذا الإطراء والتّشجيع. بخصوص مشروع لتعلّم اللغات الأجنبية، ربما يمكن أن نُتابع مستقبلًا كيف لُغات، ولكن لا أعتقد أنه قريب في الوقت الحالي.

      مع التّحية.

اترك تعليقًا