المدونة

كيف تك أصبح جزءًا من كيف ويكي!

كُتب بواسطة عمر بني المرجة

في مثل هذا اليوم من عام 2013، بدأ كيف تك للمرّة الأولى نشاطه عبر شبكة الإنترنت. ومنذ ذلك الحين كانت الفكرة أكبر من ذلك وأقرب إلى الحُلم، ألا وهي تحوّل كيف تك إلى شبكة أشمل قادرة على تقديم المعلومة المفيدة للمتابع العربي بمختلف المجالات؛ وليس التقنية فحسب.

الآن، لابد للحُلم الكبير أن يُنفّذ، وأن نبدأ بالعمل الفعلي بعد التخطيط والتأسيس لبوابة التواصل مع المتابع العربي، وذلك لملاحظتنا أهمّية الأفكار التي يتم طرحها في كيف تك بالنسبة للمستخدم البسيط الذي يبحث عن المعلومة التقنية، وكان لابد لنا أن نقدّم أكثر من ذلك وضمن مجالات أكثر تنوّعًا.

من هنا قرّرنا أن نصبح “كيف ويكيKeef Wiki، وهي باختصار شبكة مواقع لكلٍ منهم اسمه ونخصّصه وشعاره، ولكن جميعها تصبّ في مكانٍ واحد، ألا وهو تثقيف وتعليم المتابع العربي أمور عديدة تفيده بمختلف المجالات، تحت شعار بسيط وهو:

للتعلّم مُتعة!

هذا الكلام لايزال حبر على ورق، أو ليصحّ التعبير أكثر؛ حروف على صفحة إنترنت، ولكّنه إعلان سريع عن انضمام كيف تك إلى شبكة كيف ويكي، مع العلم أن الإجراءات التقنية لم تنتهي بعد، وإنّ كيف ويكي لم تُفتتح كذلك، ولكن يمكنكم تسجيل بريدكم داخل موقع الشبكة ليصلكم آخر المستجدّات (www.keefwiki.com)، على أن تكون انطلاقتها الأولى بتاريخ 1 أبريل القادم إن سارت الأمور كما هو مخطّطٌ لها.

عند انطلاقة كيف ويكي ستتّضح الأمور أكثر، وستكون الأشهر والأعوام القادمة حافلة في هذه الشبكة، التي ستتوسّع بشكلٍ تدريجي قد يكون بطيء، ولكن نفضّل أن تكون الخطوات ثابتة، لنصل إلى شبكة متميّزة قادرة على تغطية كافّة الأمور التي يبحث عنها المتابع العربي بشكلٍ عام.

على صعيدٍ آخر، كنّا قد أعلنّا مؤخرًا عن تصميمٍ جديد لموقع كيف تك، ولكن وجدنا أن التصميم لم يخدم فكرة كيف تك بشكلٍ كافٍ، ومن الأفضل أن يتم استخدامه ضمن الشبكة الأم؛ كيف ويكي، ولهذا طرحنا أمس تصميمًا آخر أكثر تناغمًا مع كيف تك، لكنّه لم ينتهي بعد، فهناك العديد من التغييرات والتّطويرات التي ستجري عليه هذه الفترة ليخرج لكم بأفضل شكلٍ ممكن.

إلى أن يحين موعد الانطلاقة الرسمية لشبكة كيف ويكي، نتمنى لكم تعلّمًا مُمتعًا، ونعدكم بالأفضل.

عن الكاتب

عمر بني المرجة

مؤسس ومدير تنفيذي لشبكة كيف ويكي، حاصل على شهادة دبلوم تقاني في الهندسة المدنية، مهتم بتطوير المحتوى التعليمي عبر الإنترنت.

6 تعليقات

    • أهلًا بك. بخصوص التقليد، فنحن موقع محتوى في النهاية، ومنذ أن بدأ الإنترنت هناك مواقع محتوى، فهل جميعها تقليد؟

      مانحاول القيام به هو تقديم محتوى عالي الجودة ومفيد للمُتابع العربي، وفق خطّة محددة وأسلوب واضح وبسيط. نجاح هذه الأفكار (مواقع المحتوى) هو استمرارها في تقديم المحتوى الحصري والمميز، بالإضافة إلى طريقة إدارتها وتعاطيها مع الجمهور، ونحن سعداء بما نقدمه وواثقين منه.

      أما عن الاسم، فالأسماء ليست حكرًا على أحد، كما أن كيف تك عندما انطلق لم يكُن هناك أي موقع عربي يستخدم كلمة keef ضمن رابطه، وبعد أن بدأ كيف تك بتحقيق سمعة وشهرة جيدة، بدأت بعض المواقع العربية التي تستخدم كلمة keef بالظهور على الويب (ومنها المواقع التي تقصدها)، ولم نقل ولو لمرّة بأنها تقليد لنا، ونرحّب بأي أفكار منافسة، فهي تدفعنا جميعًا لتقديم الأفضل للمحتوى العربي، وإيماننا بفكرتنا كافٍ لكي نتابع ما بدأنا به قبل عامين من الآن.

      كلمة أخيرة، النسخ والتقليد بالمحتوى يكون في حالة واحدة فقط، وهي نسخ المحتوى فعليًا من مواقع أخرى، ونحن واثقين مما نقدمه، فكل محتوانا بدون أي نقاش حصري وكُتب لدينا للمرّة الأولى، وأصبحت كثيرة المواقع التي تنسخ من محتوانا، وهو دليل تطوّرنا.

      شكرًا لمرورك من هنا.

اترك تعليقًا